هل تجنبت الإيطاليون موجة ثانية من فيروس كورونا بالتزامهم بإجراءات الوقاية والتباعد؟

يبدو أن تعامل الإيطاليين مع فيروس كورونا وتبني إجراءات الوقاية منه باحترام مسافات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، قد ساهم في الحد من انتشارالوباء في إيطاليا التي تسجل نسب إصابات أقل من تلك المسجلة لدى الجارة فرنسا. في حين سجلت إيطاليا في...

هل تجنبت الإيطاليون موجة ثانية من فيروس كورونا بالتزامهم بإجراءات الوقاية والتباعد؟

يبدو أن تعامل الإيطاليين مع فيروس كورونا وتبني إجراءات الوقاية منه باحترام مسافات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، قد ساهم في الحد من انتشارالوباء في إيطاليا التي تسجل نسب إصابات أقل من تلك المسجلة لدى الجارة فرنسا. في حين سجلت إيطاليا في الربيع الماضي أعداد وفيات قياسية في أوروبا. ويعتقد الخبراء أن انخفاض عدد الإصابات اليوم قد يعود فيه الفضل إلى الإغلاق الصارم والطويل، والصدمة التي أحدثها ارتفاع عدد الوفيات والتزام الإيطاليين بإجراءات الوقاية والتباعد، ما قد يجنب البلاد موجة ثانية من الوباء.