لعنة العشرين

لعنة العشرين

قـ♥ـدس

لم يتخطى عمرك العشرين بعد وتبدين بهذا الشكل بالية الثياب غير مهتمة بمظهركِ الخارجي سواد هالك تحت أعينكِ من كثرة السهر تشربين القهوة أكثر من الماء تبكين أكثر مما تتنفسين هناك في تلك الزاوية من السرير عالم آخر، عالمك الخاص تكونين فيه وحدك دائمًا وكل ما تفعلينه أن تنظري في هاتفك ذاك النور الوحيد الموجود في ظلام غرفتك الهالكة تكن غرفتك هي الغرفة المشابهة للبيت المهجور بأي منطقة غرفتك تكن مرعبة بالنسبة لأي أحد عداكي أنتِ ترينها جنة في وسط ذاك العالم المزدحم المكان الهادئ الوحيد حيثُ لا يوجد فيه أي خونة أو أي كاسرين للقلوب كما في العالم الواقعي ترين أشخاص ليسوا موجودين من الأساس يحبونك على عكس الأشخاص الحقيقيون في العالم الواقعي كل شخص فالعالم الواقعي له نسخةٌ في عالمك ولكن كما تحبين أنتِ ترسمينه مرآتك أصبحت جزءًا كبيرًا من حياتك تتحدقين مع نفسك كثيرًا وتمدحين بنفسك أو تبدأين بالذم فيها على حسب مزاجك أصبح لكِ عالمين ألا تظنين أن ذلك إنفصام.