«قصر البارون الملعون» - الجزء الثاني

البداية كانت موت زوجة (البارون) اللي ماتت في الأسانسير بطريقة غريبة، ركبته من البدروم وهو طالع بيها وقف في النص فجأة وكأن حد قتلها..

«قصر البارون الملعون» - الجزء الثاني

أحمد الصياد »
 

بعدها ماتت أخت (البارون) وقعت من نافذة غرفتها على الأرض وماتت موتة بشعة..


وموت 6 خادمات بالقصر كلهم ورا بعض بحوادث أغرب من بعض.


وماكنش فيه استراحة، بعد الخادمات ماتت رئيسة الخدم، اللي لقوا جثتها في أسانسير المطبخ اللي بيودي الأكل من تحت لفوق الغريب إنهم لما لقوا جثتها لقوا راسها مقطوعة..


بعدين لقوا جثة أخو (البارون) ميت بالسرداب بطريقة مجهولة وغريبة.

وفي كل حادثة ماكنوش بيقدروا يحددوا سبب الوفاة ودايمًا القاتل مجهول..
وإن كل ما يدوروا على (آن) يلاقواها بتحاول تنتحر ودايماً بينقذوها وماتموتش، لحد ما بقى عندها 19 سنة وحاولت تنتحر.. و المرة دي ماتت!

بعد كل الحوادث دي مبقاش موجود في القصر غير (البارون) وبنته الصغيرة اللي كان عندها شلل أطفال، اللي بعد ما أمها ماتت حالتها زادت سوء، وكان (البارون) بيعاملها بطريقة سيئة.. بعدها أصيبت بمرض نفسي غريب حتى الأطباء نفسهم معرفوش يحللوا مرضها وماكنش له علاج وبسبب المرض ده كانت بتقعد تبكي بالساعات بدون أي سبب، وتصرخ صراخ هيستيري وماكنش الصراخ ده بيقف غير لو دخلت الغرفة الوردية اللي بالبدروم وبعد ما تطلع من الغرفة كانت بتقول لأي شخص تقابله
"صديقي الوفي داخل الغرفة، كلمني وطمني عليك"
والكلام دا بناءً ع اقاويل الدكاترة اللي كانوا بيعالجوها.

وبعد فترة قصيرة لقوها مقتولة داخل بئر ولما طلعوا جثتها كان الرعب مرسوم على ملامحها كأنها شايفة حاجة مرعبة قبل ماتموت..

بعدها (البارون) عاش لوحده في القصر وكان كل فترة تجيله نوبات صرع وكان بيقع على الأرض ويتشنج 
ولما زاد الأمر سوء سافر بلجيكا علشان يتعالج ولكنه اتوفى هناك سنة 1922م وخدوا جثمانه من بلجيكا ورجعوه مصر حسب وصيته إنه يتدفن فيها، وفعلًا اتدفن في مصر.

ومن وقت موته لحد من قريب جداً القصر فضل مهجور ماحدش دخله ولا قرب منه..
ومن فترة قليلة بدأت الحكومة في مصر ومسؤلين السياحة في ترميم القصر، وبالفعل تم ترميمه وهيكون مكان أثري للزوار يقدروا يدخلوه أما عن اللي ممكن يحصل فيه لو دخلناه الله أعلم.

وطبعًا لأن المكان مهجور من زمن بعيد، طلعت عنه إشاعات إنه مسكون بالجن والشياطين، والأشخاص اللي ساكنين جنب القصر كانوا بيقولوا إنهم بيسمعوا أصوات خارجة منه، وبيشوفوا حاجات غريبة فيه رغم إنه مقفول من زمن طويل.

وآخر حاجة غريبة حصلت كانت بعد وفاة (البارون) بـ60 سنة، ناس شافوا دخان بيطلع من الغرفة الرئيسية بالقصر، وانتقل الدخان لغرفة البرج وبعدين تحول الدخان لنار مهولة وبدأ القصر في الاشتعال، هنا الناس اتصلت بالشرطة وقالتلهم إن القصر بيحترق، ولكن فجأة انتهى كل شيء ورجع القصر لوضعه الطبيعي من غير دخان ولا نار.. المشكلة إن مش شخص أو اتنين اللي شافوا الواقعة دي، بل معظم سكان المكان

في ناس بتقول إن فيه أشباح بتسكن القصر، خصوصًا إن ناس كتير ماتت فيه، ومن الأشباح اللي متأكدين إنه موجود في القصر هو شبح زوجة البارون، اللي بيقولوا إن وقت موتها في الأسانسير كانت بتطلب المساعدة من (البارون) ولكنه رفض المساعدة، وأغرب حاجة في الموضوع إن (البارون) دفنها في مكان بعيد بالصحرا  مدفنهاش في مدافن العائلة زي باقي الجثث

وفيه أقاويل بتقول إن الشبح اللي متأكدين إنه موجود في القصر هو شبح المصمم اللي صمم القصر وبيقولوا إن (البارون) في الوقت ده قتله علشان ميصممش قصر شبهه لشخص تاني.

طبعاً كل الأسباب دي وحالات القتل والطقوس الشيطانية اللي كانت بتعملها (آن) واصدقائها كفيلة تخلينا نفكر كتير ان القصر فعلاً مسكون بالجن والشياطين ولا كلها اقاويل..!!