في أول حوار للمتحدث بإسم جروب #حياتنا_اهم_من_التعليم : نطالب بإلغاء الترم الثاني.. لا نملك الآن ثقافة الدراسة «أون لاين».. ورسالة لوزير التعليم العالي

في أول حوار للمتحدث بإسم جروب #حياتنا_اهم_من_التعليم : نطالب بإلغاء الترم الثاني.. لا نملك الآن ثقافة الدراسة «أون لاين».. ورسالة لوزير التعليم العالي

قال أحمد ناصر المتحدث بإسم جروب #حياتنا_أهم_من_التعليم ، الذى يجمع أكثر من نصف مليون طالب مصري للمطالبة بإلغاء الفصل الدراسى الثاني هذا العام: «نحن نحترم وجهة نظر وزير التعليم العالى فى حرصه على أن يكون الطالب ملم بكل جوانب المادة العلمية لكي ينجح»

وأضاف ناصر في حوار لـ« انستانت بوست »: «نطالب بإستبدال نظام الإمتحانات الورقية في هذا العام بعمل مشاريع بحثية لكل مُقرر».


وإليكم نص الحوار..


⚡ كيف بدأت فكرة الجروب وهل توقعتكم وصوله لهذا العدد من الطلاب ؟

- فى البداية كان عددنا 6 أشخاص فقط، إتفقنا على إنشاء جروب يجمع كل الطلاب المطالبين بإلغاء الفصل الدراسي الثاني، بعد إنتشار فيروس كورونا، قبل أن يزيد عدننا لـ 2000 شخص وكان هدفنا الوصول لـ عشرة الآف شخص، وبسبب تضارب التصريحات فيما يخص إنتشار المرض فى مصر وتوقعنا صعوبة الأمر لذلك أطلقنا أول "هاشتاج" على موقع تويتر، ومن ثم وصلنا لـمائة ألف عضو فى أول يومين فقط، قبل أن نصل لنصف مليون طالب وداعم ومؤيد للفكرة وبات هدفنا الوصل لمليون طالب رافعين شعار "حياتنا أهم من التعليم" خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

⚡ هل ترى أن توجيه المطالب لـ 3 جهات مختلفة ومطالبتهم بالإلغاء يؤثر على إمكانية النظر فيها خاصة وأن كل جهة تتعامل بإجراءات مختلفة ؟

⁦⬅️⁩ رسالتنا موجهة بشكل كبير لوزير التعليم العالى، وسيادته أكد أنه يسعى لإيجاد الحلول للحفاظ على حياة الطلاب، وبالتالى فإذا إتخذ الوزير خالد عبد الغفار قرار بإلغاء الجامعات فـ من غير المعقول أن يتخذ شيخ الأزهر قرار مخالف، فيجب الإتفاق على تقديم حل يضمن الحفاظ على المادة العلمية وصحة وحياة الطالب لإن حياتنا أهم من التعليم، ونحن نحترم وجهة نظر وزير التعليم العالى فى حرصه على أن يكون الطالب ملم بكل جوانب المادة العلمية لكي ينجح، وعدم المخاطرة بحياة الطالب كما أوضح سيادته.

⚡ جميعنا نرى مجهودات وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي فى إنشاء نظام تعليم إلكتروني "أون لاين" يضمن تقديم المادة العملية للطالب عن بعد.. ما رأيكم فيه ؟

⁦⬅️⁩ أولًا دول العالم التى تستخدم النظام الإلكتروني تمتلك من وسائل الإتصال الاحترافية، بجانب ثقافة التعليم الإلكتروني من الأساسي، فضلًا عن أنه تم تقييمه وتجربته قبل أن يكون نظام أساسي لجميع الطلاب، والسؤال هنا هل اختبرنا النظام على طلابنا فى مصر ويعتمد عليه فى تحديد نجاح الطالب من عدمه، فـنحن فى مصر لا نملك هذه الثقافة والعلاقة بين الطالب والدكتور الجامعي تختلف تمامًا عن النظام الإلكتروني، فالظلم الواقع على الطالب والدكتور نظرًا لعدم استخدامهما لهذه الوسائل من قبل ، وبناءً عليه نحن نرفض تطبيق هذا النظام فى تحديد نتيجة الطالب واستخدامه فى فترة التأجيل.


⚡ فى حالة استمرار التأجيل والعمل بالنظام الإلكتروني وتحديد مواعيد للإمتحانات خلال الفترة المقبلة.. كيف سيكون رد فعلكم ؟

⁦⬅️⁩ لو إفترضنا نجاح النظام الإلكتروني وقبول الجميع بالتضحية بالمادة العلمية، هل سنقبل بالتحضية بالطلاب ونطلب منهم النزول فى ظل هذه الأجواء! سيكون من الصعب جدًا العمل بهذا الاقتراح.

⚡ فى هذ السياق كان قد أعلن د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن المراكز والمعاهد والهيئات البحثية‏ تعمل ليل نهار من أجل إيجاد حلول لأزمة فيروس كورونا التي يعاني منها العالم أجمع، وذلك في إطار الخطة القومية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة رفع درجة الجاهزية بالتعاون بين كافة الجهات المعنية بالدولة، وتفعيل كافة عناصر المنظومة البحثية والطبية؛ للحد من انتشار فيروس كورونا.

⚡ معدل انتشار الفيروس فى مصر لا يستهان به، وبالتالى قد تمتد فترة التأجيل مرة أخرى لحين استقرار الأوضاع ورفض إلغاء الدراسة ؟

⁦⬅️⁩ فى "رأيي الشخصي" لن أخاطر بحياتي فى مقابل النجاح فى سنة دراسية، إلا إذا تم تعقيم جميع الأداوات داخل الكلية والمقابض والورق وكل موقع فى الجامعة وأيضًا كشف فيروس لكل طالب داخل الجامعة وبعيدًا عن الجامعة يكون هناك تعقيم للمواصلات والقطارات التى تحمل الطلاب من جميع المحافظات بالإضافة لعمل إستئناف لطلاب النقل إلا بعد تحسين الوضع ويكون الطالب فى أمان، ويتم اعتبار فترة التوقف "حالة طارئة" وأجازة رسمية ويتم تكثيف المادة العلمية فى الجامعة.

⚡ هل تثق بقدرتكم فى إيصال مطالبكم للمسئولين والاستماع لها ؟

⁦⬅️⁩ بالطبع نثق فى قدرتنا على إيصال أفكارنا و مطالبنا للمسئولين ولن نستمر إن لم نكن نعلم هذا، ونحن نعلم مدى حرصهم على حياة المصريين وأبنائهم من الطلاب فى جميع المحافظات، ونشيد بدور الدولة المصرية ونجاحها فى إحتواء الأزمة التى هزت العالم أجمع.

 


⚡ وإليكم نص رسالة الطلاب لوزير التعليم العالي ..


"رسالة للأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

تحيه طيبة وبعد ،،،

رساله مقدمة لسيادتكم من طلاب الجامعات المصرية بمختلف المحافظات والمعاهد وأيضا المدارس

نود إحاطة سيادتكم بأن نظام التعليم عن بعد لا يحقق مبدأ التكافؤ في الفرص التعليمية ،

وبه العديد من المشكلات منها عدم وجود امكانيات للطلاب للحصول علي خدمات الانترنت أو عدم وجود أجهزة مناسبة للتعليم عن بعد ، وصعوبة التواصل مع الأساتذة خاصة في التخصصات العملية وغياب ثقافة التعليم الإلكترونى

وبناءاً عليه نلتمس من سيادتكم الموقرة إبداء رأيكم في المقترحات التالية :

1-استبدال نظام الامتحانات الورقية في هذا العام بعمل مشاريع بحثية لكل مُقرر تفادياً لحدوث أي تكدس أثناء الامتحانات قد يضر بصحتنا فى ظل تفشي الوباء ويقوم الطالب بعمل بحثي ويقدمه لأستاذ المادة ، ويكون ذلك كافياً وبديلاً لنتيجة السنة الدراسية حفاظا علي صحة الجميع وحلاً لمشكلة تكدس الطلاب في قاعات الدراسة ووسائل المواصلات ومراعاة مصلحة الطلاب .

2- إلغاء نظام التعليم الإلكتروني في حال رفض المطلب الأول وإعطاء تأجيل للدراسة وليس تعليق علي أن يستكمل الطلاب محاضراتهم المكثفة عند انتهاء مرحلة الخطر وقد يمتد ذلك حتي شهر 9

3- يسري ذلك علي جميع سنوات النقل في الجامعات والمعاهد عدا سنة التخرج

نلتمس من سيادتكم استبدالها بمشروع بحثي يشمل المقرر ويقيمه أستاذ المادة وذلك لا يخل بتسلسل المقررات التعليمية حيث أن الطالب قد وصل لقمة الهرم في التخصص وكذلك صعوبة تأخير موعد الامتحانات حتي لا يتخلف الخريج عن تجنيده في القوات المسلحة

5- ضرورة تخفيف مناهج الصف الثالث الإعدادي والثانوي و أن تعقد امتحاناتهم فور التأكد التام من انتهاء الوباء ومع اتخاذ أقصى درجات الوقاية للطلاب وذلك لأهمية تلك المرحلة في تحديد مصيرهم .
برجاء قبول مقترحاتنا وخالص الشكر والتقدير لسيادتكم الموقرة ."