عاجل| وفاة اللواء أركان حرب خالد شلتوت نتيجه إصابته بفيروس كورونا

عاجل| وفاة اللواء أركان حرب خالد شلتوت نتيجه إصابته بفيروس كورونا

صدم الإعلامى أحمد موسى، الشارع المصري بخبر وفاة اللواء أركان حرب خالد شلتوت من القوات المسلحة بعد إصابته بفيروس كورونا، متأثرًا بعمليات التطهير والتعقيم.

وأعلن موسى الخبر من خلال إذاعة نعى القوات المسلحة لأحد أبطالها الذى توفى بفيروس كورونا، مترحمًا على إبنها ومعزيًا لأسرة الفقيد.

وبحسب موسى فأن القوات المسلحة نعت اللواء أركان حرب خالد شلتوتن وذلك بعد وفاته أثناء مشاركته في أعمال مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وفي وقت سابق، قال المتحدث العسكري للقوات المسلحة استكمالاً لخطة القيادة العامة للقوات المسلحة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، صدرت الأوامر للإدارات التخصصية المعنية بتنفيذ عمليات التطهير والتعقيم الوقائى لمجمع التحرير وعدد من الميادين والشوارع الرئيسية والمنشآت والمرافق الحيوية المحيطة بميدان التحرير التى يتردد عليها أعداد كبيرة من المواطنين بشكل مستمر.

حيث تم الدفع بأطقم التطهير للقيام بأعمالها الوقائية بمجمع التحرير وما يحتويه من مكاتب وطرقات ومصاعد بالإضافة إلى الواجهة الخارجية للمجمع وكافة الأسطح والأرضيات والحوائط .

كذلك تنفيذ كافة الإجراءات الوقائية بمحطة مترو الأنفاق “أنور السادات”، وما تحتويه من مكاتب وبوابات للدخول والخروج وأرصفة وأماكن الانتظار، فضلاً عن كونها ملتقى لجميع خطوط مترو الأنفاق العاملة بالقاهرة الكبرى التى تشهد كثافة عددية من المستخدمين لها .

بالإضافة إلى دفع عربات التعقيم والتطهير المتحركة والثقيلة لميادين التحرير وطلعت حرب وعبد المنعم رياض والأوبرا ومحيط جامعة الدول العربية ومسجد عمر مكرم علاوة على عدد من الشوارع الرئيسة المؤدية إلى ميدان التحرير وكوبرى قصر النيل وذلك لإجراء الأعمال الوقائية لتلك الأماكن الحيوية .

وقد حرصت القوات المسلحة على إستخدام أحدث وسائل ومعدات التعقيم والتطهير ذات المعايير العالمية لضمان تنفيذ كافة الإجراءات من خلال الإسلوب العلمى الراقى والذى يضمن التنفيذ بأعلى جودة وأكبر مساحة ممكنة ، فضلاً عن تنفيذ أعمال التعقيم والتطهير فى أوقات متأخرة من الليل حتى الصباح الباكر لضمان عدم تعطل حركة المرور ، وتنفيذ أكبر قدر ممكن من أعمال التطهير الوقائى بتلك الأماكن أثناء خلوها من المواطنين المترددين فى ذلك الوقت .

يأتى ذلك فى إطار تقديم القوات المسلحة المعاونة لكافة أجهزة الدولة المختلفة لمجابهة خطر فيروس ( كورونا ) بما يكفل سلامة ووقاية أفراد الشعب المصرى.