تمثلين القدس ويمثل من حولكى العرب

تمثلين القدس ويمثل من حولكى العرب

قـ❤ـدس

ومنذ متى وأنا أهتم لأحد حتى نفسي لا أهتم لها أعبر طريقًا دون النظر لطرفيه لا أخشى النار ولا السكاكين،لا أخشى السم ولا الثعابين،لا أخشى أن يُغرس مشرط في شرايني فينزف حتى صعود الروح؛ أقتل نفسي ببطء أموت حية انا ولا أحد يشعر،أصرخ من داخلي ولكني صامتة من الخارج لا أهتم لأوجاعي أضحك أمام المرآه والدموع في عيناي تنزل كهطول امطار الشتاء وانا لا أبالي بل أنظر لتلك الدموع واضحك إلى أن أوجع أكثر وأكثر لم يصبح لي أصدقاء ولا حتى أعداء أصبحت أنا ألد أعداء نفسي فيا الله أغثني مني.

من انا؟!.....لما اصبحت هكذا..؟!.....اين ابتسامتي التي كانت تشع نورا من وجهي..؟!...أين أحلامي التي لطالما لم تفارق تفكيري؟!...أين أنا..؟!....من تلك البائسة ذات الشعر القصير..؟!....من هذه الفتاة ذات العينين المحمرتين ويحوطها السواد الهالك من كثرة التفكير ليلاً..؟!.....من تلك التي اصبح كل ما يحاوطها ظلام  وأكتئاب..؟!......من هذه التي لا يرسم ع وجها سوي ابتسامة باهتة كاذبةة..؟!......من هذه الفتاة ذات العشرين عاماً ولكن يعمها هم سيدة ذات اربعين عاماً من الهم والحزن؟!.......من هذه..؟!.....أنا فقط اريد ان أجدني.

بائسة ساذجة غبية مملة ليس لكي محل من الاعراب في تلك الحياة ماذا تفعلين انتي لا يوجد من يحبك موتي فالموت اهون لكي من ان تعيشي ميتةة من الاساس هيا استسلمي واخضعي لامرك كمحتلة من ذاك المسمي بالاكتئاب اخضعي واعلمي انك الان فعلا اصبحتي وحيدة نسيكي الكل وكلما تنفجرين يقولون نحن لن ننسي وهم فالاصل منشغلون بدنياهم لحظة...تمثلين القدس ويمثل من حولكي العرب.