تجربة شخصية| معاناة طلاب الجامعات بالقليوبية مع السائقين

تجربة شخصية| معاناة طلاب الجامعات بالقليوبية مع السائقين

فاطمة عبد الفتاح منصور جبل

بعد قرار عطله يوم الخميس بسبب سوء الأحوال الجوية شهد موقف كليه الزراعة بالقليوبية يوم الأربعاء وهذا الموقف مشابه تمامًا لموقف كوبري كفر شكر يوم الأحد من كل اسبوع بالرغم من وجود السائقين الأفاضل إلا انهم يتعففوا علي ركوب الناس وإما يستغلوا الازدحام الشديد وتكدس الناس فيقوموا برفع سعر الأجرة.


بالأمس كانوا كل الناس تقريبًا عائدة الى منازلهم  وأعمالهم وأشغالهم وانصدموا من هذا المنظر حيث ان جميعنا كنا مستائين من السائقين وللأسف لا يوجد أى رقابه على هذا  التصرف ولم نجد أى وسيلة مواصلات الى منازلنا.


تجربة شخصيه* انا مثلهم لم اجد وسيلة مواصلات مباشره لمدينتى كفر شكر كباقى أيام الاسبوع فركب سيارة متجهة الى المنصورة ولكن عانيت كثيرًا حتي ركبتها فى  ظل الازدحام الشديد والمريب وكالعادة استغل السائق هذا الازدحام لصالحة فقام برفع سعر الأجرة من ٢٥جنيه الى ٣٠ جنيه*


وفى مقابل ذلك اننى اذا كنت وجدت سيارة لمدينة كفر شكر لكنت قد دفعت اقل بكثير  كنت وقتها سأدفع عشرة جنيهات فقط 
هكذا هو جشع السائقين واستغلالهم .. ولكن الى متى سيظل هذا الوضع ....؟!!