الخـذلان

مازلتُ أنا ومازال قلبي حزين، ألم يكفيك أيُها الحزن كل هذا فحتمًا أنا قد أُهلكت من جديد

الخـذلان

أمانى عادل

مازلتُ أنا ومازال قلبي حزين، ألم يكفيك أيُها الحزن كل هذا فحتمًا أنا قد أُهلكت من جديد أتمنى أن أرمي برأسي في حُضنِ أحدهُما، لأصرخ معلنة أنى لا أستطيع العيش في هذه الحياه اللعينة، يظنون أنى لا شئ وأنا أشعر بكل شئ لأنى لا أبوح لأحد يظنون أنى لا أُبالي، فقد خاب ظني مرة أخرى في الجميع، أود العيش وحدي في عالمي حيث لا يوجد غشٌ وخِداع فقد جفت عيناي من البكاء اصبحتُ مليئه بالخذلان تتصارع انفاسي للخروج وهيا تتمنى الا تعود تتمني الهروب من هذه الحياة معلنةً الهزيمة.