الأرض المفقودة فلسطين

الأرض المفقودة فلسطين

دينا إبراهيم

- هل أنتِ علي ما يرام
= كُنت دائما حاملة القدس وسأظل لا تقلق ربما أتألم وأنزف وأبكي علي حرق شعبي وقتل أطفالي ودمائهم   تتناثر بين الطرقات وتحمل رياحي رائحة الشهداء والموتی، لكن بيوم سأعود بدون فُتات أرضي ودموع شعبي ..
- لكن أنتي مُدمرة وتحولت بيوتك إلي فُتات كأحلامك الوردية ..
=أحلامي عندما تتحول لأشلاء سأعيد تجميعها من قلوب أطفالي الذين يمتنعون عن الابتسام من أجل الوصول لأحلامي، وكيف يبتسمون وأرض أحلامهم سُقيت بنزيف أبائهم، بيوم الغيوم ستنتهي بسمائي وستشرق الشمس ، سأطرد قاتل  نوري، سأشرق ثق و شمسهم ستغيب ..
- إنتظري رويت لي روايتك ولم تخبريني بعنوانها
=اُكتب الأرض المفقودة فلسطين.