إليكَ يا عزيزي

إليكَ يا عزيزي

أريدك أن تعتني بنفسك جيدًا أريدك ألّا تقترب من أمرٍ يكسرك، لأن عند انكسارك سوف يتحطمُ قلبي المنعش، أراك بجانبي دومًا، يفوحُ عطرك حولي، بيننا ذكرياتٌ جميلةٌ تُجبرني على الإبتسام رغم مزاجي السيء، يسألونني عنك دومًا، ولكن لا أريد تشويه صورتك في أعينهم، فأصبحت اليوم زكرى تؤلمني رحيلها فقد أعطيتني قلبك، وأعطيتك عمري، وفرقت الأيام بيننا فلا تقلق عليّ فالأمور على مايُرام حقًا، ومازلت على قيدِ الإنتظار.

امانى عادل (ست الحزن)